إزالة الشعر بالليزر

الوصف

الوصف

إزالة الشعر بالليزر

يعد نمو الشعر الزائد في أماكن غير مرغوب فيها من أكثر الأشياء المحرجة للمرأة، كما يتطلب التخلص من الشعر الزائد باستخدام الوسائل القديمة والمجهدة مثل الحلاقة أو النتف أو استخدام الكريمات، إلى إنفاق الكثير من الأموال وبذل مجهود شديد بالإضافة إلى إضاعة الكثير من الوقت، و مع ذلك تعتبر كل تلك الحلول حلولاً مؤقتة، حيث إنها لا تعمل على إزالة الشعر نهائيا وسرعان ما ينمو مجدداً، ويترتب عليه إعادة العملية مراراً وتكراراً لذلك تسعى معظم النساء لإيجاد حلول بديلة تساعد على إزالة الشعر نهائيا من المناطق غير المرغوب فيها بلا رجعة.

ما هي أسباب وجود الشعر الزائد في بعض المناطق الغير مرغوب فيها؟

يبدو الشعر الزائد في أماكن غير مرغوب فيها في الجسد غالباً غامق اللون وملحوظ، ويكون انتشاره مثل أماكن انتشار شعر الذكور، حيث يمكن أن يظهر في الذقن، أو الصدر، أو البطن، أو الظهر، أوالفخذين.

ويرجع ذلك إلى واحد أو أكثر من الأسباب التالية:

سبب وراثي

فقد تكون المشكلة منتشرة في بعض الأسر مثل الأم، أو الأخت، أو الأقارب كالخالة أو العمة، ولا علاقة لذلك باضطراب الهرمونات.

خلل في المبايض

تقوم المبايض بإفراز البويضات التي تعطي المرأة القدرة على الإنجاب، إضافة إلى إفراز هرمونات الأنوثة، وقد يتسبب أي خلل فيهم مثل تكيس المبايض أو الأورام المبيضية إلى خلل في إفراز الهرمونات، وتغير في أماكن ظهور الشعر.

سبب هرموني

يعود ذلك إلى التقلبات الهرمونية خاصة عند البلوغ أو الحمل أو انقطاع واضطراب الطمث، وقد يكون نمو الشعر بشكل مؤقت، حيث سرعان ما يتساقط الشعر بلا عودة بمجرد انتهاء سبب اضطراب الهرمونات، وعدم تكرر هذه الاضطرابات مرة أخرى.

ما هي كيفية إزالة الشعر بالليزر؟

تتم العملية باستخدام أشعة الليزر، حيث يتم اختيار كلاً من الطول الموجي للأشعة، ومدة الأشعة التي يتم توجيهها بشكل مباشر إلى بصيلات الشعر فقط، حتى تعطلها عن عملها في إنتاج الشعر دون التأثير على الأنسجة المحيطة.

ويتم ذلك بعناية شديدة للحصول على أفضل النتائج وأقل الأضرار لأنسجة الجلد، على سبيل المثال يقوم جلد البشرة الداكنة بسحب أشعة الليزر بصورة أكبر من البشرة الفاتحة أو الشقراء، لذلك يفضل استخدام طول موجي أكبر للبشرة الداكنة منه للبشرة الفاتحة.

قبل أن تتم العملية يجب تبريد المنطقة التي ستتعرض لأشعة الليزر، وذلك لحمايتها من الحروق أو الالتهابات.

أما عن الخطوات التي تتبع أثناء العملية فهي تكون كالآتي:

* يتم تخدير المريض موضعياً عن طريق دهان الجلد في المنطقة المحددة بواسطة كريم مُخدر.

* تربيد المنطقة التي سيتم تعريضها لأشعة الليزر للحد من احتمالات تعرضها للحروق أو الالتهابات.

* يتم استخدام بعض المستحضرات التي تسهل من عملية اختراق أشعة الليزر لخلايا الجلد والوصول إلى جذور الشعر.

* تمرير أشعة الليزر على المنطقة المُراد إزالة الشعر منها، حيث تعمل حرارة الليزر على إتلاف البصيلات وبالتالي يمنع نموها مجدداً.

ما هي عدد الجلسات الكافية لإزالة الشعر؟ وما هي الفترة المناسبة بين الجلسات؟

يعتمد عدد الجلسات اللازمة على المنطقة التي يتم علاجها، ونوعية الشعر، ولون ونوعية البشرة، وغزارة الشعر، ولكن في المجمل يحتاج غالبية المرضى إلى اجراء سبع جلسات كمتوسط لعدد الجلسات، بحيث تكون الفترة بين كل جلسة والأخرى 6 أسابيع.

تعد منطقة العانة أكثر المناطق التي تحتاج إلى جلسات، بينما يعتبر الشعر الداكن على بشرة بيضاء هو الأسهل في العلاج، كما يجب أن تكون المواعيد متباعدة بين كل الجلسات بما لا يقل عن ثلاثة أسابيع، حيث إن الشعر قد يظهر بعد أسبوعين ولكن سرعان ما يسقط تلقائيا.

ميزات إزالة الشعر بالليزر:

* يتم فيها إزالة الشعر بدون الم، ونادراً ما تسبب التهابات.

* تتسم التقنية المستخدمة في إزالة الشعر بالدقة بحيث يمكن انتقاء الشعر الخشن وإزالته دون إضرار طبقات الجلد.

* آمنة للاستخدام بالمناطق الدقيقة والرقيقة مثل الشفة العليا والعانة وأسفل الإبطين.

* تعد وسيلة إزالة الشعر الأسرع على الإطلاق لاعتمادها على نبضات الليزر، كل نبضة تزيل عدد كبير من الشعيرات في جزء من الثانية.

* تحافظ على نضارة البشرة وصحتها.

* لا تضر بالحوامل، ولا تؤثر على الجنين.

* عملية آمنة جداً، لأنها تقوم بإزالة جذور الشعر بلا تأثير سلبي على الجلد نفسه، حيث إن الأشعة تتسلط على بصيلات الشعر فحسب.

FOUR SEASON  دواؤك في الغربة

مراجعات (1)

مراجعة واحدة لـ إزالة الشعر بالليزر

  1. :

    Nice article, i like it!

    http://cryptohix.com/crypto/hardware/

إضافة مراجعة